افــضـــل شــركــة تــنـــظــيــف بالــريـــاض أتــصــل ألان 0548299840

السبت، 18 يونيو، 2016

وسط الفرحة الإيطالية مستحيل نسيان الظلم



 تعيش جماهير كرة القدم الإيطالية ليالى سعيدة بعد تألق منتخبها بالفوز على بلجيكا بهدفين نظيفين ثم السويد بهدف نظيف فى بداية يورو 2016 لتتأهل إيطاليا لثمن نهائى يورو 2016 ولكن عندما يأتى يوم 18 من يونيو من كل عام بكامل الأسف والحزن واقعة خروج منتخب إيطاليا من ثمن نهائى كأس العالم 2002.

إيطاليا فى هذا المونديال كان منتخبا رهيبا برفقة المدير الفنى المخضرم جيوفانى تراباتونى مع العديد من النجوم مثل ديل بييرو  وتوتى وفييرى والبرتينى وتوماسى ومالدينى ونيستا وكانفارو وجاتوزو وزامبروتا وكانت بالفعل تستطيع الفوز بكأس العالم لولا الخروج الغريب أمام كوريا الجنوبية والخسارة بهدفين مقابل خدف بعدما قام الحكم الإكوادورى بيرون مورينو بالتلاعب فى المباراة بطرد توتى وعدم إحتساب ضربة جزاء لإيطاليا لكى تفوز كوريا بعدها بالهدف الذهبى عن طريق آهن يانج هوان الذى كان يلعب مع بيروجيا الإيطالى وقتها وتم فسخ عقده عقابا على تسجيل الهدف .



المثير للجدل أن الحكم الإكوادورى أدين لاحقا بالسجن 30 شهرا في قضية مخدرات عام 2010 مما أكد للطليان إن هذا اسوا ماحدث فى تاريخهم وإنه ظلمهم ظلم بين وصريحوحرمهم من الفوز بكأس العالم 2002