افــضـــل شــركــة تــنـــظــيــف بالــريـــاض أتــصــل ألان 0548299840

الاثنين، 25 أبريل، 2016

في ذكرى رحيله فيلانوفا الذي حصل على شهرة قصيرة دون قصد




في ذكرى رحيله العام قبل الماضي بعد صراع طويل مع المرض، تيتو فيلانوفا كان مدرب برشلونة منذ ثلاث مواسم ولكن المرض اللعين قضى على فترته.



فيلانوفا تولى تدريب برشلونة بدايةً من موسم 2012/2013 بعد توصية من بيب جوارديولا الذي قال بأن فيلانوفا مساعده سيكون هو المناسب لبرشلونة في هذه الفترة.



تيتو فيلانوفا اثناء فترة مساعدته لجوارديولا حقق 13 لقب، أكد بيب بأن فيلانوفا كان من أهم الأسباب في نجاحه ودائماً ما كان يستشيره في الأمور الخاصة بالفريق.



فيلانوفا لم يقضي سوى موسم واحد مع برشلونة، لم يرفض عرض الفريق بعد توصية جوارديولا، وافق لإنه من ابناء البرسا المخلصين ولإنه كان يحب العمل في كاتلونيا دائماً.



بعد أول موسم حقق فيلانوفا لقب الدوري الإسباني ولصراعه مع المرض، لم يتمكن من قيادة الفريق في أهم مباريات الموسم، فغاب عن مباراة بايرن في دوري أبطال أوروبا وكان خوردي رورا هو المسئول حينذاك، وخرج برشلونة برباعية في الذهاب وثلاثية في العودة.



كذلك خسر من ريال مدريد في الدوري والكأس ثلاث مرات في اقل من إسبوعين، ولم يتمكن فيلانوفا من قيادة الفريق في المباريات الثلاثة وحتى إن كان وجوده مهم فهو لم يستطيع ان يقوم بدور على اكمل وجه، لظروف المرض.



في مايو 2013 إشتد المرض على تيتو، أكد على ان هذا هو الموسم الأخير له مع برشلونة ولن يستطيع إستكمال مهمته لكي يتعالج من مرضه اللعين، حقق الدوري الإسباني ورفع كأس الليجا في كامب نو بعدما تنازل قائد الفريق عن حمله موكلاً تيتو وابيدال في لفتة طيبة من كارليس بويول.



بعد ان إستقال فيلانوفا من برشلونة ومُنع من ممارسة التدريب، ظهر في المدرجات اثناء مشاهدته لمباريات برشلونة مع المدرب الأرجنتيني تاتا مارتينو وهو في حالة يرثى لها، وجه شاحب وعروق بارزة من شدة التعب.



في 25 إبريل من عام 2014 رحل الرجل الذي لم يمانع من تدريب برشلونة، القدر وضعه على رأس القيادة الفنية لأحد أفضل فرق العالم، القدر أعطاه شهرة لم تطل كثيراً ومن ثم اخذها منه، وفي النهاية رحل فيلانوفا بدون ان يحدث اي مشكلة خلال مشواره التدريبي الذي كان يحترم خلاله كل الخصوم

0 التعليقات:

إرسال تعليق