افــضـــل شــركــة تــنـــظــيــف بالــريـــاض أتــصــل ألان 0548299840

الأحد، 10 نوفمبر، 2013

هل وجد انشلوتي التوازن الذي كان يبحث عنه




هل وجد انشيلوتي الصيغة النهائية السبت الماضي؟ ففي مباراة ريال سوسييداد التي كسبها الفريق الملكي بخمسة أهداف لهدف واحد، قدم ريال مدريد شوط أول استثنائي حيث تقدم الميرنغي بأربعة أهداف لصفر في الدقيقة 36، واستحوذ على الكرة بنسبة 65 ٪ وأتيحت له 11 فرصة للتهديف …

فمن حيث السرعة، وجودة التمرير، والكثافة، والضغط، وخاصة القدرة على التوقع وخلق الزيادة العددية في الخط الأمامي بسرعة … كانت المباراة نموذج فريد من نوعه ويحتدى به، هذا النموذج أظهر أيضا بعد ثلاثة أشهر من التجربة والخطأ أن كارلو أنشيلوتي أخيرا وجد التوازن الصحيح والتنظيم الأفضل الممكن لفريقه.

فصيغة 4-3-3 سمحت له بالاستفادة المثلى من صفات الثلاثي بيل، بنزيمة ورونالدو، كما أن خضيرة ومودريتش تم تثبيتهما الآن داخل الملعب من أجل استرداد الكرة وإعطاء السرعة والضغط وحتى خفظ وتيرة اللعب إن لزم الأمر، هذا الثنائي استفاد من عودة تشابي ألونسو الذي لعب المباريات الثلاث الماضية بعدما خضع لعملية جراحية الصيف الماضي، لاعب خط الوسط الباسكي قد غير بالفعل كل شيء فجأة إنه بالفعل العقل المدبر لخط وسط ريال مدريد بل وحتى المنتخب الإسباني الذي عانى من غيابه في بطولة كأس القارات الأخيرة.

كارلو انشلوتي كان يعرف هذا الأمر فهو الذي قال عن تشابي ألونسو: ” يرى اللعب قبل الآخرين “، فلعب ألونسو كله تكتيكي في جوهره، وليس هناك لاعب آخر في ريال مدريد قادر على القيام بهذا الدور، فبنظرته الثاقبة وحضوره الدائم وتوقعه السليم يحقق التوازن في قلب الملعب.

الونسو يقدم الكثير من التحفيز للجبهة الأمامية كما هو بارع في تسديد الكرات البعيدة (ما بين 30-40 مترا)، هذا بالإضافة إلى الضمانات التي يعطيها في خط الدفاع فهو يتقن دوره المحوري في الوسط ويحد من المساحات الممنوحة للخصوم، وبارع في قطع الكرات العرضية، ومن صفائه المتميزية أيضا هو الفوز في الصراعات الثنائية على الكرة، لاعب تكثر إيجابياته لكن يكفي أن نذكر استرجاعه لإمكانياته البدنية 100 ​​٪ قبل أن يلعب أي 90 دقيقة كاملة لمعرفة أن هذا اللاعب هو من طينة الكبار، ففي ظرف وجيز وجد وثيرة لعبه بسرعة وأثر حضوره على مستوى الفريق بشكل كبير حيث أصبح لنادي العاصمة الإسبانية أكثر من أربعة أهداف كمعدل متوسط في المباراة الواحدة منذ عودته.

وبهذه العودة يبدو أن انشلوتي قد وجد الصيغة النهائية التي يمكن بها مقارعة النوادي الكبيرة، ليبقى السؤال الآن المطروح هو ماهي الصيغة النهائية التي سيكمل بها ريال مدريد بقية الموسم على مستوى خط الدفاع، فهل سيتم الإعتماد على سيرجيو راموس على الجانب الأيمن كما كان الحال في تورينو الأسبوع الماضي في دوري أبطال أوروبا ويعتمد على فاران وبيبي في وسط الدفاع ومارسيلو المصاب على الرواق الأيسر؟ كل شيء ليس واضح حتى الآن

0 التعليقات:

إرسال تعليق