افــضـــل شــركــة تــنـــظــيــف بالــريـــاض أتــصــل ألان 0548299840

الخميس، 1 ديسمبر، 2016

قائد الطائرة المحطمة بكولومبيا حذر من نقص الوقود قبل الحادث




أبلغ طيار الطائرة المستأجرة التي تحطمت في كولومبيا وعلى متنها 77 شخصا بينهم فريق كرة قدم برازيلي، مسؤولي المراقبة الجوية أن الطائرة تواجه نقصا طارئا في الوقود، وفقا لتسجيل أصدرته وسائل إعلام كولومبية أمس الأربعاء.

وقبل دقائق من تحطم الطائرة التابعة لشركة "لاميا إير رجيونال" مساء الاثنين، قال الطيار ميجول كويروجا لمسؤولي المراقبة الجوية في مطار خوسيه ماريا كوردوفا دي ريونيجرو في مدينة ميديلين إنه يواجه نقصا طارئا في الوقود، وطلب إذنا بالهبوط فورا، وأضاف كويروجا: "الرحلة سي بي - 2933 تبلغ عن أنها تواجه عطلا كهربائيا كاملا وبدون وقود"، بحسب مقتطفات نشرتها صحيفة "إل تييمبو" الكولومبية.

كانت الطائرة قد تحطمت في منطقة جبلية على بعد أقل من 40 كيلومترا من وجهتها، مطار خوسيه ماريا كوردوفا دي ريونيجرو، ونقلت إذاعة "آر سي إن" عن ألبرتو بوكانيجرا، مدير الطيران المدني الكولومبي، قوله إن نفاد الوقود كان إحدى الفرضيات التي يدرسها المحققون.

ومن بين البيانات التي يقوم بمراجعتها المحققون مسجلات رحلات الطيران وتسجيل صوتي لاتصالات الطيار اللاسلكية مع مطار ريونيجرو، والذي بدا فيه أنه يبلغ عن مشكلة متعلقة بالوقود، إلا أنه لم يشر إلى وجود حالة طوارئ.

وقال بوكانيجرا إنه إذا كان وقود الطائرة نفد حقا، فهذا يشير إلى "إهمال" من قبل الطيار، الذي كان مسؤولا عن ضمان أن إمدادات الوقود تكفي لاستكمال تلك الرحلة.

وكانت وسائل الإعلام الكولومبية أول من أشار إلى أن الطائرة لم يبد أنها انفجرت أو احترقت إثر الاصطدام، مما يشير إلى احتمال نفاد الوقود

0 التعليقات:

إرسال تعليق